تقرير عن اللقاء الثامن لأعضاء الفهرس العربي الموحد

. . هناك تعليق واحد:
استشعارًا من الفهرس العربي الموحد بأهمية المكتبات العربية في تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة عقد اللقاء الثامن لأعضاء الفهرس العربي الموحد في شهر نوفمبر لعام 2017 بمكتبة الكويت الوطنية وتحت رعايتها وكان بعنوان «نحو وصول فاعل إلى المعلومات لتنمية مستدامة ناجحة» ليسهم في بناء الرؤى وتعزيز الجهود التي تمكن للمكتبات الأعضاء من القيام بها في سبيل تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة في بلدانهم، كما يهدف اللقاء إلى تعريف الأعضاء بدور المكتبات في إنجاح عملية التنمية المستدامة، وإعلام الأعضاء بجديد الفهرس في إطار تنفيذ خطة المرحلة الثانية، وتعريف المنظمات الدولية بالدور الريادي الذي يقوم به الفهرس وتقديمه كشريك فعال لتحفيز المكتبات العربية على الانخراط في تبني أهداف التنمية المستدامة، وقد تمثل حضور اللقاء من ممثلو المنظمات الدولية، ومدراء المكتبات الوطنية العربية، ومديرو ومسؤولو المكتبات ومراكز المعلومات الأعضاء في الفهرس، ورؤساء الأقسام الفنية والمكلفون بملف الفهرس في المكتبات الأعضاء، والباحثون والأكاديميون المعنيون بمجالات تنظيم المعلومات وبناء المحتوى الرقمي.

استمر اللقاء على مدار ثلاثة أيام متتالية في الفترة من 20-22 نوفمبر 2017 ، وأقيم على هامش اللقاء على مدار يومين من 19-20 نوفمبر أربع دورات تدريبية حول قواعد وصف المصادر وإتاحتها ودورة حول إدارة المحتوى الرقمي وحضر الدورات التدريبية أكثر من 80 شخص يمثلون جهات مختلفة .
  
تضمن اللقاء محاور مثمرة تمثلت في العناصر التالية :
1. التجارب الدولية والإقليمية والعربية في مجال تفعيل دور المكتبات في مجال التنمية المستدامة.
2. المكتبات الوطنية العربية والإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
3. إسهامات الفهرس في مجال التنمية المستدامة.
4 . تجارب أعضاء الفهرس في مجال التنمية المستدامة.

 البرنامج العام للقاء
تضمن مساء يوم الإثنين الموافق 20/11/2017 التسجيل والاستقبال لحضور اللقاء وتوزيع مطبوعات ومنشورات الفهرس، كما تم تكريم وتوزيع الجوائر لأفضل استخدام للفهرس وأفضل تفاعل وأفضل مفهرس متميز، كما تم تدشين المكتبة الرقمية العربية الموحدة بحضور كل من الدكتور عبد الكريم بن عبد الرحمن الزيد، والدكتور كامل سليمان العبد الجليل، والدكتور خالد الحلبي، ثم أقيم على مدار يومين 21، 22 نوفمبر عرض للمداخلات العلمية وورش العمل، وفيما يلي عرض وجيز عن عناوين المداخلات والورش والمقدمين لها ويصاحبه ملخص مختصر عن المداخلة والورشة.


1.    المداخلات العلمية
عنوان المداخلة
    اسم المقدم
وصف مختصر
    المكتبات وريادتها العالمية: تحفيز للتنمية المستدامة
   د. كلارا شو
      تلعب المكتبات بصفتها إحدى دعائم المجتمع دوًرا بالغ الأهمية في تحفيز التنمية المستدامة. وللمكتبات تاريخ طويل في العمل مع المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة واليونسكو للإسهام في التنمية المستدامة. فقد كان لإسهام الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات في تطوير أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة عزز دور المكتبات في الوصول الشامل إلى المعلومات، والتراث الثقافي، والحضاري. وتحدثت الدكتور كلارا شو عن كيفية تحفيز مؤسسات المكتبات والجمعيات الدولية التنمية المستدامة في ريادة مكتبية عالمية لتطوير أهداف التنمية المستدامة وفي تأثر شامل للمكتبات في تحقيق جميع هذه الأهداف، وبصيغة مقاربة للواقع العملي باتجاه الوصول إلى المعلومات، والتثقيف المتعددة، والأمن، والتعاون. وأيضًا، تناول الحديث استدامة المكتبات كشرط إلى وصول فاعل إلى المعلومات وتنمية مستدامة ناجحة.
   دور المكتبات الوطنية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة
أ.  كامل العبدالجليل
      تناولت الورقة تعريف التنمية المستدامة بمفهومها الشامل، والمتضمن الجانب الاجتماعي والثقافي والتنموي والمشروع النهضوي للأمم المتحضرة، التي تعتمد على دور المكتبات الوطنية في إحداث النقلة النوعية المتطورة في خدمة عملية التنمية المستدامة، أيضاً التعريف بالمكتبات الوطنية وكيفية تمكينها في دعم التنمية المستدامة في المجتمع كشريك فاعل ومؤثر مع المؤسسات التعليمية والثقافية.
    المبادرات العربية لدعم الوصول الحر للمعرفة ودور المؤسسات البحثية والتعليمية والثقافية
    أ.د. حسن بن عواد السريحي
      تناولت الورقة موضوع المبادرات العربية للوصول الحر للمعلومات والمعرفة وعرض لنماذج مهمة من تلك المبادرات، ثم ربط النقاش بدور مؤسسات مهمة عربيًا وهي المؤسسات البحثية والتعليمية والثقافية ودورها في دعم صناعة المعلومات الرقمية، وطرح نماذج لمبادرات للمكتبات الرقمية وإنشاء وإدارة المستودعات الرقمية، إضافة إلى طرحها لموضوع مهم يتعلق بالاهتمام بأدوات النشر العربية ومعياريتها ودور المؤسسات البحثية والتعليمية المهمة في هذا الإطار لإتاحة المعرفة العلمية المعيارية ورفع مستواها وتسهيل الوصول إليها ودورها في دعم النشر باللغة العربية ودعم الوعي المعلوماتي المعرفي في المجتمع مما يساهم في دعم توجهات تطوير مجتمع المعرفة.
   الرؤية المستقبلية للفهرس العربي الموحد: دعم كامل لأهداف التنمية المستدامة
   د. صالح بن محمد المسند
      تناولت المداخلة بيان مستقبل الفهرس العربي الموحد خلال العشرية القادمة وإسهامه في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في العالم العربي في ضوء الشروط والمواصفات التي حددتها المنظمات الدولية مثل الاتحاد الدولي للمكتبات والمعلومات، وشرحت المداخلة رؤية الفهرس وأهدافه والخدمات التي سيقدمها بدءًا من عام 2018 .كما وضحت آليات التعاون بين الفهرس والمكتبات الأعضاء فيما يحقق الإنجازات المطلوبة خلال الأعوام المقبلة في إطار تعاوني وتكاملي خصوصًا فيما يتعلق بتحويل القاعدة الببليوجرافية وبناء الملفات الاستنادية وفق قواعد الوصف الجديدة والرقمنة والتدريب.
    الوصول إلى المعلومات أساس للتنمية المستدامة
    د. ليزا هينتشليف
     المعلومات هي ذراع تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 التي وضعتها الأمم المتحدة. وتتطلب هذه الحقيقة من المكتبات أن تأخذ في عين الاعتبار كلًا من الجوانب الفنية والفكرية للوصول إلى المعلومات. وطرحت الدكتورة ليزا هينتشليف في حديثها مقترحات إلى قادة المكتبات وأساتذة علوم المكتبات لتبني نموذج يرتكز على المستفيد من الوصول إلى المعلومات؛ مؤسس على معايير ولكن بتركيز على الثقافة المعلوماتية والرقمية، كنموذج يمكن أن يضع المكتبات في مكانة متميزة لخدمة مجتمعاتها.
    المكتبات الوطنية والوصول المفتوح إلى المعرفة : تجربة المكتبة الوطنية الجزائرية
    د. حياة قوني
      تناولت الورقة مشروع الرقمنة والذي سوف يهتم في المرحلة الأولى برقمنة الأرصدة التراثية للمؤسسة. وفي المرحلة الثانية تسعى المكتبة الوطنية الجزائرية على وضع خبرتها وخبرائها وأجهزتها من أجل العمل على إنقاذ المخطوطات والوثائق المعرضة للتلف في الخزانات الخاصة أو العامة على المستوى الوطني وذلك حسب خطة عمل يحضر لها مع أصحاب هذه الممتلكات.
    تعزيز الوصول إلى المعرفة: المكتبات السودانية والفهرس العربي الموحد
    د. مزمل الشريف حامد حسين
       تهدف هذه الورقة إلى التعرف على حركة وأهمية إتاحة المعرفة وبيان دور المكتبات في مجتمع المعرفة، فضلاً عن معرفة دور الفهرس العربي الموحد في تطوير المكتبات السودانية، وبناءً على ذلك حاولات الدراسة الإجابة عن السؤال الرئيس الآتي: ما هو دور الفهرس العربي الموحد في تطوير وتعزيز الوصول للمعرفة بالمكتبات السودانية؟ وللإجابة على
      هذا التساؤل اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي ومنهج دراسة الحالة كما استخدمت الدراسة عدة أدوات تمثلت في مراجعة الأدب المكتوب بالإضافة إلى الاستبيان والمقابات الشخصية في جمع البيانات. تناولت الدراسة جانبين: الأول تقديم عرض موجز عن حركة وأهمية إتاحة المعرفة ودور المكتبات في مجتمع المعرفة، أما الجانب الثاني فيقوم برصد دور الفهرس العربي الموحد في تطوير وتعزيز الوصول للمعرفة بالمكتبات السودانية والوثائق المعرضة للتلف في الخزانات الخاصة أو العامة على المستوى الوطني وذلك حسب خطة عمل يحضر لها مع أصحاب هذه الممتلكات.
    المكتبة الرقمية العربية إحدى روافد التنمية المستدامة
   د. صالح بن محمد المسند
      تناولت المداخلة الفلسفة والأسس التي بني عليها مشروع المكتبة الرقمية العربية الموحدة بصفتها تطورا طبيعيًا للإنجازات التي تحققت في مشروع الفهرس العربي الموحد، وبصفتها مطلبًا رئيسًا للمكتبات الأعضاء منذ اللقاء الخامس للأعضاء الذي عقد في العاصمة الأردنية عمَّان. وشرحت الرؤية والأهداف والخدمات وآليات بناء المحتوى الرقمي وحقوق الملكية الفكرية في إطار التعاون والتكامل والاستفادة المتبادلة وتوفير التكلفة وضمان استمرارية الخدمة ومرونة التطوير والتحسين. وركزت المداخلة على الجوانب التي سيسهم فيها مشروع المكتبة الرقمية العربية الموحدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وفق الشروط والمعايير الدولية.
    انطلاقة واعدة للمرحلة الجديدة من عمل الفهرس التعاوني
      أ‌.  محمد عادل
      تناولت المداخلة انطلاقة الفهرس الجديدة ذات التوجه المتكامل من الناحية الفنية والتقنية بحيث يصبح منصة خدمات معرفية للثقافة العربية، وذلك استنادًا على عمله التعاوني طيلة عقد من الزمان مع أعضائه من المكتبات ومؤسسات المعلومات العربية ليحققوا معنا منظومة عمل متكاملة وناجحة؛ واستعرضت الجهود والخدمات التطويرية المستحدثة والتي تساعد الفهرس على تحقيق رؤيته التي يصبو إليها. مع استعراض لمجموعة من الخدمات التي يقدمها الفهرس اليوم نحو بناء منصة خدمات معرفية وتقنية تمكن المكتبة العربية من مواكبة التطورات التكنولوجية والتقنية فيجعلها قادرة على تحقيق أهدافها ويعزز من دورها الثقافي والمعرفي.
   الفهرس والخدمات ذات القيمة المضافة للأعضاء
    أ. حسن عليه    
      أخذ الفهرس العربي الموحد على عاتقه منذ نشأته النهوض بواقع المكتبات العربية، وقد اختار الانطلاق من تقنين وتطوير المعالجة الفنية لأوعية المعلومات لأنها العمود الفقري لخدمات المكتبات. وحقق الفهرس نجاحاً كبيرًا خلال عشريته الأولى على هذا المستوى مما حفزه على أن يواصل استكمال مهامه في النهوض بباقي مناشط المكتبات خلال عشريته الثانية فأطلق رؤيته الجديدة والمتمثلة في أن يصبح الفهرس العربي الموحد منصة الخدمات المعرفية للثقافة العربية مما يتطلب من الفهرس إطلاق خدمات مبتكرة تقدم قيم مضافة للأعضاء لتعزيز دورهم وتعظيم أثرهم في خدمة مجتمعاتهم وتناولت الورقة الخدمات الجديدة التي بدأ الفهرس في تقديمها لتحقيق رؤيته في العشرية الثانية.
    متطلبات التنمية ودور الأقسام العلمية في تحديث المناهج الدراسية في ضوء المعايير
   المطلوبة في كفايات اختصاصي المعلومات
    د. سلطان بن محيا الديحاني
      تلعب الأقسام العلمية في مجال المعلومات والمكتبات دورا كبيرًا في الاستجابة لكثير من المتطلبات والتحديات ومنها المتعلقة بالاحتياجات المتغيرة لسوق العمل وما له من تأثير مباشر على نجاح التنمية المستدامة. إن مدى تطور محتوى هذه المقررات وتصميمها بما يتوافق مع الكفايات الجديدة والمتغيرة هو أحد متطلبات الاعتماد الأكاديمي لهذه الأقسام
      العلمية ومثال على ذلك CILIP وهي من ضمن عناصر التقييم للحصول على الاعتماد الأكاديمي وتحتوى على 12 كفاية يجب توافرها في أخصائي المعلومات وتعتبر أساسية ولابد للمناهج الدراسية أن تتوافق معها.
     دور المؤسسات الثقافية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة : تجربة المجلس الوطني
للثقافة والفنون والآداب
   أ. محمد بن صالح العسعوسي
      تناولت الورقة إبراز دور المجلس والذي يشهد على مدى السنوات الخمس الماضية نقلة نوعية ثقافية على مستوى إداراته المختلفة، في مجال تفعيل خطته الاستراتيجية التي تحرص على العناية بالإبداع الفكري والثقافي وتنميته وتطويره بكل السبل والأساليب الممكنة من خلال تهيئة المناخ الملائم لتشجيع الإنتاج الفني والأدبي لأبناء الوطن، وصيانة التراث
      الحضاري وحمايته والحفاظ عليه، إلى جانب السعي لإشاعة الفنون الجميلة ونشرها وتذوقها بين مختلف فئات المجتمع وشرائحه.
 التفاعل المعرفي العالمي: بوابة المكتبات العربية والصينية أنموذجًا
     المستشارة هالة جاد، وقدمها الأستاذ حسن عليه نيابة عنها
      تهدف عملية التثاقف إلى التفاعل الإيجابي بين الثقافات والحضارات بشرط أن تكون هذه العملية مبنية على التبادل الثقافي والحضاري المتوازن الأمر الذي يدفع بالتواصل والتبادل المعرفي العالمي. وتعد الثقافتان العربية والصينية مثالًا حياً على ذلك؛ فهما من الثقافات المتماسة التي تحمل خصائص مشتركة. وانطلاقاً من الدور المهم الذي تقوم به المؤسسات الدولية والإقليمية في هذا المضمار، أطلقت جامعة الدول العربية من خلال التعاون المؤسسي مع الجهات الدولية والإقليمية مشروعاً مشتركاً طويل الأجل مع مكتبة الصين الوطنية، وهو مشروع البوابة الإلكترونية للمكتبات العربية والصينية يهدف الحفاظ على ذاكرة الشعوب وإلى خلق عملية التوأمة بين المكتبات العربية ونظيراتها في الصين.
التعليم التطبيقي في أقسام المكتبات والمعلومات من خلال الفهرس العربي الموحد
      أ. د. علي كامل شاكر
      تناولت الورقة العلمية المقدمة تجربة قسم المكتبات والمعلومات بجامعة عين شمس حول الإفادة من الفهرس العربي الموحد في التدريب العملي لطلبة القسم في المقررات الفنية الخاصة بتنظيم المعلومات) الفهرسة الوصفية للكتب والدوريات والرسائل الجامعية والضبط الاستنادي لأسماء الأشخاص ورؤوس الموضوعات (في ضوء متطلبات سوق العمل الوطني والعربي. وتناولت الورقة آلية تدريب طلبة القسم على الفهرسة في هذه البيئة الإلكترونية وفقا لمعيار مارك 21 وقواعد الفهرسة الأنجلو-أمريكية (قاف – AACR) من ناحية وقواعد وصف وإتاحة المصادر (وام RDA  من ناحية أخرى. كما ألقت الورقة الضوء على التحديات التي يقابلها هذا النوع من التدريب العملي وسبل مواجهتها، فضلاً عن تقييم التجربة والتطلعات المستقبلية للتعاون بين القسم والفهرس.
     المكتبات العامة والتنمية المستدامة: تجربة مكتبات المطالعة العمومية التونسية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة
     د. منيه حمدون
      تناولت هذه الورقة لمحة تاريخية لظهور المكتبات العامة في تونس وتطورها، إضافة إلى بيانات إحصائية حول خدمات المكتبات العامة، ودور المكتبات العامة في تونس في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تجربة التشجيع على المطالعة. وبعض الاستنتاجات والاقتراحات.
دور مراكز التوثيق والمكتبات المتخصصة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة : تجربة مؤسسة   الملك عبدالعزيز آل سعود للدراسات الإسامية والعلوم الإنسانية – المغرب
     د. محمد جنجار
      تسعى الورقة لإبراز معالم تجربة مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء، باعتبارها تجسيدا لفكرة المكتبة المتخصصة ومركز التوثيق اللذان أعدا لتجسيد مطلب التنمية المستدامة في محيط مغاربي، كان يتميز حتى أواسط الثمانينيات بمفارقة كبرى تمثلت في تسارع وتيرة الإقاع التربوي والتعليمي ( تزايد أعداد طلبة الجامعات) وفقر في البنيات المكتبية والتوثيقية، مع ما تمخض عن تلك المفارقة من شح في المعلومة، وانعدام أسباب الولوج إلى المعرفة، وتفاقم الهوة على مستوى البحث العلمي بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط. كما قدمت الورقة نماذج للأثر العميق الذي أصبح للمؤسسة في وسطها الجامعي والأكاديمي المغاربي، وذلك من خلال التقارير المحلية والدولية التي قاربت البحث العلمي المغاربي من خلال الدراسة والتحليل والتقويم، بالاعتماد على الثروة المعرفية والمعلومات التي تقدمها قواعد بيانات المؤسسة.

2.    ورش العمل 



عنوان الورشة
اسم المقدم
وصف مختصر
      تجربة الفهرس في تطبيق قواعدRDA) )
    د.صالح بن محمد المسند
       أ . محمد عادل
    عرضت الورشة تجربة الفهرس في تطبيق قواعد RDA من حيث التخطيط والهيكلة والتهيئة لبيئة الوصف الببليوجرافي الجديد من حيث فهم القواعد وبنيتها الجديدة، والأساس والفلسفة النظرية الجديدة التي قامت عليها قواعد RDA، ثم تم التطرق إلى كيفية الإعداد العملي للانتقال إلى استخدام قواعد الوصف الجديدة من حيث إعداد أدلة عمل تفسر كيفية استخدام قواعد الوصف مع وضع سياسات وممارسات خاصة ملائمة مع البيئة والثقافة العربية، وكيفية التغلب على الصعوبات والمشاكل التي واجهها الفهرس أثناء التطبيق، ومن ثم تهيئة النظام الآلي لاستيعاب التغييرات، ثم تقديم دورات تدريبية للفريق للانتقال إلى التنفيذ العملي للتجربة على مراحلها المتتابعة، ثم اختتمت الورشة بنتائج التجربة والخدمات التي تم إطلاقها بناء على تجربة الفهرس العربي في تطبيق قواعد .RDA
     المكتبة الرقمية العربية الموحدة
د.  د.صالح بن محمد المسند
          أ. حسن عليه
     قدمت ورشة العمل عرض حي للمكتبة الرقمية العربية وإبراز أهم خصائصها وطريقة ربطها بقاعدة بيانات الفهرس العربي الموحد، البحث باللغة العربية، عملية التصفح، الجمالية والتفاعلية. وكما طرح للمناقشة تصور الفهرس حول مشاركة الأعضاء في تغذية رصيد المكتبة الرقمية بالنصوص المرقمنة للتعرف على وجهة نظر الأعضاء ويفتح لهم المجال للتعبير على آراءهم بخصوص تصورهم لمساهمتهم في المكتبة الرقمية الموحدة.

هناك تعليق واحد:

Translate

نافذة العالم على ذاكرة الأمة العربية

المشاركات الشائعة

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة