خدمات المكتبات في الجيل الثالث من الإنترنت

. . هناك تعليق واحد:

بدأ تاريخ شبكة الويب العالمية باختراع الويب 1.0 والمبني على العلاقة (واحد إلى متعدد) وذلك يعني موقع إنترنت واحد لعدد كبير من المستخدمين، فهو يمثل مرحلة البحث عن المعلومات وقرائتها عبر شبكة الإنترنت والتنقل بين هذه الصفحات عبر وصلات النص الفائق لتشمل النصوص والصور والوسائط المتعددة ومن أمثلتها إنشاء مواقع أو صفحات الويب، البريد الإلكتروني، القوائم البريدية. ثم ظهور جيل الويب 2.0 والمبني على علاقة (متعدد إلى متعدد) ويرتبط مفهومه بالتطبيقات الشبكية التي تسهل تبادل المعلومات التفاعلية وتصميم المواقع التي تعتمد على الشبكات الاجتماعية والتي تستمد قوتها من تفاعل المستخدمين أنفسهم ومن أمثلة الويب 2.0 مواقع الشبكات الاجتماعية والمدونات والويكي ومواقع مشاركة الفيديو، التدوين الصوتي، شبكات الاتصال .
ثم ظهور جيل الويب 3.0 والذي يعتمد على ذكاء الاتصال وتكنولوجيا الذكاء الصناعي ؛ حيث يقوم بتحويل الويب إلى قاعدة بيانات ديناميكية تعمل في إطار الذكاء الاصطناعي لتيسير عمليات البحث والوصول بكفاءة ويسر إلى المعلومة والمعلومات ذات العلاقة بها .وتتيح للفرد التنقل من خلال مجموعة لا تنتهي من قواعد البيانات التي تربطها علاقة دلالية أو ترادفية .

المكتبة 3.0
المكتبات في الجيل الثالث تشير إلى المكتبات التي تستخدم تقنيات مثل الويب الدلالي، والحوسبة السحابية، والأجهزة المحمولة، والأدوات المنشأة مثل البحث المتحد لتسهيل تطوير المحتوى الذي أنشأه المستخدم وتنظيمه ومشاركته من خلال التعاون المستمر بين المستخدمين والخبراء وأخصائي المكتبات. والهدف الرئيسي لمكتبة 3.0 هو تعزيز وإتاحة الوصول إلى مجموعات المكتبة على نطاق واسع، وتوفير إمكانيات البحث فيها واستخدامها، وإنشاء علاقة دلالية بين جميع محتويات الويب المتاحة بما في ذلك الويب غير المرئي  لضمان سهولة الوصول، والبحث، والإتاحة، وسهولة الاستخدام،  فالناتج النهائي لمكتبة 3.0 هو توسيع لمفهوم "المكتبة بلا حدود" Borderless Library حيث يمكن إتاحة المجموعات بسهولة لمستخدمي المكتبات بغض النظر عن موقعهم الفعلي.

التطبيقات المكتبية
يشهد العصر الحالي تطورات تقنية ضخمة ومتسارعة في مجالات مختلفة ومنها مجال المكتبات وخدمات المعلومات بسبب التغيرات التقنية في الحوسبة والاتصالات. وتسعى المكتبات جاهدة على تحديث أساليبها وطرق تقديم خدماتها للمستفيدين وتغير أساليبها التقليدية لتنمية قدرات وإمكانيات أفراد مجتمعها وتحقيق خدمات عالية، وعلى الصعيد الآخر يسعى أخصائي المكتبات أيضًا بالتعامل مع هذه التغييرات لتلبية احتياجات المستخدمين. وحققت فعليا العديد من المكتبات تقدمًا مشجعًا في عروضها الإلكترونية من خلال توفير الوصول إلى قواعد بيانات عالية الجودة، والكتب الصوتية والموسيقى القابلة للتنزيل، والخدمات المرجعية وخدمات المعلومات ... إلخ وفيما يلي نستعرض أبرز التطبيقات المكتبية في الجيل الثالث من الإنترنت.

1.الحوسبة السحابية Cloud Computing

"الحوسبة السحابية" هي أحد وأهم التطبيقات المكتبة في جيلها الثالث والتي تكتسب شعبية يومًا بعد يوم. وهي تعني نموذج لتوفير وصول مناسب ودائم في أي وقت إلى الشبكة، لمشاركة مجموعة كبيرة من المصادر الحوسبية والتي يمكن نشرها وتوفيرها بأدنى مجهود أو تفاعل  مع موفر الخدمة.
 وباختصار تشير الحوسبة السحابية إلى وجود خودام لدى الشركات مقدمة الخدمة، ويقوم المستخدم بالحصول على مساحة تخزينية في هذه السيرفرات ليستخدمها في حفظ ملفاته كما يفعل في حاسبه الشخصي وهاتفه وأي وسيلة تخزينية أخرى. وأشهر خدمات التخزين السحابي  هي DropBox, SkyDrive, Google Drive .
وتعد ديورا كلاود DuraCloud المدعمة من قبل ديورا سبيس DuraSpace وهي منظمة غير هادفة للربح تقدم التقنيات والخدمات التي تساعد على توافر المحتوى الرقمي على المدى الطويل كما تعد المسئولة عن برنامج إدارة المستودعات الرقمية فيدورا Fedora وبرنامج إدارة المكتبة الرقمية دي سبيس DSpace وهما من البرمجيات مفتوحة المصدر الموجهة للمكتبات الجامعية ومراكز البحوث.

ولغرض التشغيل الآلي للمكتبات قامت شركة  "Polaris" و"Ex-Libris" بمجموعة متنوعة من الخدمات السحابية في مجال المكتبات مثل التزويد، والفهرسة والمحتوى الرقمي، ودعم للمعايير المختلفة مثل معيار مارك 21 وبروتوكول Z39.50

2. البحث الموحد أو المتحد Federated Search

تعتبر عملية البحث اليوم مرادفًا للبحث الموحد الذي يعد أحد جوانب المكتبة في جيلها الثالث، ويمكن أن يساعد المستفيدين في الاستخدام بشكل أكبر من الموارد عبر الإنترنت التي تقدمها المكتبات.
فيعني البحث الموحد بأنه تكنولوجيا تمكن المستخدمين من البحث في مصادر المعلومات المتعددة في نفس الوقت من خلال استخدام طلب استعلام واحد. ومن ثم عرض نتائج البحث في قائمة واحدة متكاملة. وبعبارة أخرى، لم يعد المستخدمون بحاجة إلى البحث في كل مورد معلومات بشكل فردي. بدلا من ذلك، يمكنهم البحث في فهارس المكتبات المتعددة (OPACs)، ومواقع ويب (مثل أمازون ، وجوجل وغيرها)


3. فهارس المكتبات المتاحة على الهواتف المحمولة Mobile Libraries Catalogues

ازداد استخدام الهواتف المحمولة وتطبيقاتها بشكل كبير خلال العقد الأخير وما نتج عنه من تطورات في استخدام تكنولوجيا الهواتف الذكية لدى فهارس المكتبات. وكشفت نتائج الكثير من الأبحاث التي أجريت في بلدان مختلفة أن معظم المستفيدين يرغبوا في الاطلاع على فهرس المكتبة المتاح على الهواتف الذكية، وهذا ما تحقق من خلال مسح حديث أجرته مكتبة كاليفورنيا الرقمية (CDL) وكشفت أن 60 ٪ من الطلاب يفضلوا البحث في تطبيق فهرس المكتبة الملائم مع الهواتف الذكية. وتخلص كل هذه الدراسات وما يتصل بها إلى أن الطلاب يهتمون باستخدام التقنيات المتنقلة لأغراض البحث .
وقال أدليف ستابينو وهو أخصائي مكتبات في جامعة هامبورغ بأنه يجب أن تكون بيانات الفهرس متاحة في إصدار للهواتف الذكية وخاصة في المكتبات الجامعية، ومن المؤكد السماح للمستخدمين بتصفح مجموعات المكتبة من خلال الهواتف المحمولة. بالإضافة إلى ذلك فيراعى لتطبيق فهرس المكتبة المتاح مع بيئة الإنترنت الجديدة أن لا يكون نسخة من الفهرس التقليدي المتاح عبر الإنترنت بل يمكًن المستفيد من الحصول على مميزات إضافية : مثل حجز موارد المعلومات، وتمديد فترات الاستعارة والتحقق من وجود أي رسوم معَلَّقَة ...
 وهناك اتجاه آخر نحو تطوير تطبيقات الويب مفتوحة المصدر بدلاً من التطبيقات المحلية لأنظمة التشغيل المحددة. وهو أن معظم المكتبات لا يمكن العثور عليها في متاجر التطبيقات،  ولكنها تكون متاحة للجميع عبر الإنترنت من خلال توفير URL يتناسب مع إصدار الهواتف الذكية .

4. رمز الاستجابة السريعة Quick Response Code

رمز الاستجابة السريعة هو أحد الجوانب الهامة في المكتبة في جيلها الثالث وهو يعرف بأنه باركورد ثنائي الأبعاد يتم استخدامه بواسطة تطبيقات الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة المخصصة لقراءة الاستجابة السريعة علمان بأن رمز QR يكون على هيئة مربع يخزن معلومات ومن ثم يمكن مسحه ضوئيا في كلا الاتجاهين الأفقي والرأسي. ومن أهم التطبيقات التي يمكن استخدام فيها رمز QR في مجال المكتبات :

·        معارض المكتبة التي تتضمن رابط رمز الاستجابة السريعة للأغاني ومقاطع الفيديو ومواقع الإنترنت والاستطلاعات والمسابقات وغيرها أو المعلومات الأخرى التي تزيد من المعروضات.
·        استخدامه في إعداد جولات تعريفية بالمكتبة .
·        إضافته في فهرس المكتبة لتقديم معلومات أساسية حول الأوعية الببليوجرافية مثل موقع الكتاب أو رقم الاستدعاء ... إلخ
·        استخدامه في الإعلان عن الأوعية الواردة حديثا بالمكتبة أو الخدمات الجديدة بالمكتبة .
·        إضافته على المواد المطبوعة لإضافة مزيد من المعلومات حول المواد مثل ملخص حول الكتاب أو الموردين الآخرين للكتاب.
·        إضافته على رفوف المكتبة لإعطاء معلومات إضافية حول الرف مثل المجال الموضوعي للرف أو نطاق أرقام الاستدعاء.
·        الإشارة إلى مكان تواجد الكتب على الرفوف .
·        استخدامه في الخدمات المرجعية "أسال مكتبي"
·        توفير معلومات حول غرف الاجتماعات أو ورش العمل والدورات التدريبية مثل مواعيد الدورات المقامة أو الندوات التي ستقام خلال المدة الزمنية المقرر انعقادها.

5. الوسم الجغرافي Geo Tagging

الوسم الجغرافي هو عملية إضافة معلومات جغرافية للمكان بالوسائط مثل الصور والفيديو. وتتألف البيانات عادةً من إحداثيات مثل خطوط الطول والعرض، ولكنها قد تشمل أيضًا الاتجاه والارتفاع والمسافة، وغالبا يستخدمها المصورون لتحديد مكان التقاط الصورة جغرافيا، واستطاعت مكتبات جامعة ولاية كارولينا الشمالية إنشاء جولة افتراضية في الحرم الجامعي باستخدام ميزة وضع الوسم الجغرافي.

6. خدمة المرجع الافتراضي Virtual Reference Service

هي خدمة تعتمد بناءً على تجربة الخدمات التقليدية التي تم تطويرها في بيئة تكنولوجيا المعلومات، وتقوم على  تلبية احتياجات المستخدم من المعلومات والمعرفة بطريقة تفاعلية وتعاونية، ومن أشكال تقديم الخدمة نماذج الويب والتي تتضمن بعض البيانات التي تساعد أخصائي المكتبات على تحديد ما يطلبه المستفيد بالضبط مثل اسم المستخدمه وبريده الإلكتروني والاستفسار، وكذلك من أشكال تقديم الخدمة برامج الدردشة والمراسلة الفورية . وقد قام قسم المرجع الافتراضي (VDR) والمؤسس بواسطة قسم التعليم بالولايات المتحدة الأمريكية بتقديم خدمة المرجع الافتراضي وتعزيز الخدمات المرجعية الإلكترونية أو خدمات السؤال والجواب المبنية على الإنترنت والتي تربط المستفيدين مع الخبراء والمتخصص الموضوعي.

المراجع
   1. رموز الاستجابة السريعة. استرجعت 3/6/2018 . متاح على

   2. حايك، هيام. تغيير قواعد البحث باستخدام تقنيات البحث الموحد وحلول الاستكشاف المتكاملة . استرجعت 3/6/2018  . متاح على


3.    ياسين، نجلاء أحمد. الحوسبة السحابية للمكتبات .. حلول وتطبيقات.- القاهرة : العربي للنشر والتوزيع، 2014 . – صفحة 116 



  4.  Bhattacharya, Anindya (2016).  LIBRARY 3.0 AND ITS IMPACT ON MODERN LIBRARY SERVICES . Retrieved 3/6/2018 . from http://www.ijnglt.com/files/Vol%202%20Issue%201/Anindiya.pdf


5.     The mobile future of university libraries and an analysis of the Turkish case. Retrieved 3/6/2018 . from https://polen.itu.edu.tr/bitstream/11527/14841/1/polenpreprintkopya.pdf  


6.     AlEnezi, Ali k (2012) . Library 3.0: the art of Virtual Library services. Retrieved 3/6/2018 . from http://www.academia.edu/3270949/Library_3.0_the_art_of_Virtual_Library_services

هناك تعليق واحد:

  1. أهم ما يميز الويب 0.1 هو مقدم المعلومة فقط الذي يتحكم في المعلومات المقدمة مثل مواقع الإلكترونية الثابتة static websites
    وأهم ما يميز الويب 0.2 هو مقدم ومستقبل المعلومة انها يتحكمان في المعلومات المقدمة مثل الويكيبديا
    أما الويب 0.3 أصبح المصدر والمستقبل والآله يتحكمون ف المعلومات المقدمة مثل انترنت الأشياء والبحث الدلالي وغيرها

    ردحذف

Translate

نافذة العالم على ذاكرة الأمة العربية

المشاركات الشائعة

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة